img
2011-03-27

مشروع "مبادرون" يختتم البرنامج التدريبي الإداري ويعلن أسماء المشاريع المرشحة للاحتضان

احتفل مشروع "مبادرون" بالجامعة الإسلامية باختتام البرنامج التدريبي الإداري للمبادرين وأصحاب الأفكار الريادية، وقد انعقد الحفل في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور كل من: الأستاذ الدكتور رفعت رستم- نائب رئيس الجامعة لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور فهد رباح- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والمهندس مروان رضوان- رئيس مجلس إدارة الجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بيكتا"، والمهندس علاء أبو سمعان- مدير مشروع "مباردون"، والأستاذة مها الشوا- مديرة مؤسسة التعاون -مكتب غزة، وفريق مشروع "مبادرون" وعدد من المدربين والاستشاريين، وممثلون عن المؤسسات الشريكة، وأصحاب الأفكار الريادية والمبادرون. ولفت الأستاذ الدكتور رستم إلى دور الجامعة واهتمامها في رعاية المبدعين وتوفير مستلزمات نجاحهم، وتحدث عن مشاريع الجامعة المستقبلية في إنشاء "الواحة التكنولوجية"، والمستشفى الجامعي بما يساهم في تطوير ورعاية الإبداع والمبدعين، وأكد الأستاذ الدكتور رستم على أهمية عقد الشراكة مع المؤسسات الفلسطينية، وتوثيق أواصر التعاون بين الشركاء والممولين، وقدر الأستاذ الدكتور رستم لمؤسسة التعاون اهتمامها بدعم الشباب وحرصها على تنمية قدراتهم ومواهبهم وتحدث الدكتور رباح عن دور عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر في تقديم أفضل الخدمات من خلال دوائر ووحدات العمادة، مثل: عقد الدورات التدريبية، والبرامج التأهيلية للطلبة والخريجين، وبين طبيعة العلاقة التي تربط العمادة بالمؤسسات الأهلية والحكومية والدولية، وأثنى الدكتور رباح على جهود القائمين على مشروع "مبادرون" وحرصهم على تذليل العقبات التي تواجه الشباب المبدعين، ومساعدتهم على الاندماج في سوق العمل. وأوضح المهندس أبو سمعان دور مشروع "مبارون" في رعاية المبدعين، ودور الجهات الشريكة في العمل الجاد على إنجاح المشروع، واستعرض الإنجازات التي حققها مشروع "مبادرون"، وخطة المشروع في الإعداد للمراحل القادمة. وجرى في ختام الحفل توزيع شهادات التقدير على المدربين والاستشاريين والمشاركين في الفترة الأولى من المشروع، وتوزيع شهادات التكريم على المبادرين، والإعلان عن أسماء المشاريع المرشحة للاحتضان، والتي تتضمن (30) فكرة ريادة تم ترشحها من بين (360) فكرة ريادية، وتشمل موضوعات في: التصميم والمونتاج، والبرمجيات، وتكنولوجيا المعلومات، والتجارة الإلكترونية، والتعليم الإلكتروني، وتطبيقات الجوال . تجدر الإشارة إلى أن مشروع "مبادرون" جاء بمنحة كريمة من مؤسسة التعاون الدولي والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وتنفيذ عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بيكتا".

img
2011-03-15

مشروع "مبادرون" يبحث سبل التعاون مع وزارة التربية والتعليم لتنفيذ حملة للتوعية باحتضان المشاريع

زار وفد من مشروع "مبادرون" بالجامعة الإسلامية وزارة التربية والتعليم، وضم الوفد المهندس علاء أبو سمعان  مدير مشروع "مبادرون"، والمهندس طارق ثابت- منسق المشروع، وكان في استقبال الوفد الأستاذ أحمد أبو ندى  نائب مدير دائرة الأنشطة في وزارة التربية والتعليم، وجاءت الزيارة في إطار بحث سبل التعاون المشترك بين الطرفين والإعداد لبدء تنفيذ حملة التوعية التي تستهدف طلبة المدارس؛ لنشر ثقافة الاحتضان. وتحدث المهندس أبو سمعان عن مشروع "مبادرون"، ودوره في رعاية الإبداع، مبيناً أهداف المشروع في تقديم خدماته للمبادرين وأصحاب الأفكار الريادية، إضافة إلى أنشطة التوعية المدرسية ودورها في رفع مستوى الوعي لدى الطلبة في المرحلة الثانوية ، ولفت المهندس أبو سمعان إلى الوسائل التي سيستخدمها مشروع "مبادرون" في حملات التوعية، مثل: تجهيز منشورات وكتيبات تعريفية لطلبة المدارس؛ بهدف المساهمة في رفع مستوى الوعي لدى طلبة المدارس. وأوضح المهندس ثابت أن الحملة تستهدف أكثر من (1200) طالب وطالبة من (30) مدرسة من مختلف محافظات القطاع، وتستمر لمدة ثلاثة أيام متتالية، وبين أن المشروع سيستضيف الطلبة المستهدفين في المرحلة الثانوية للمشاركة في الأنشطة التوعوية، وهو ما يتيح الفرصة أمام الطلبة لمشاهدة المشاريع والشركات المحتضنة والتعرف على الأعمال عن كثب. وعبر الأستاذ أبو ندى عن ترحيبه بفكرة الحملة، وبين أن التنسيق لأنشطة الحملة سيساهم في إنجاح فعاليات رعاية الإبداع، ونشر ثقافة البدء بالأعمال الخاصة والمشاريع الصغيرة.

img
2011-03-02

مشروع "مبادرون" يختتم برنامج التدريب الإداري للرياديين وأصحاب الأفكار الريادية

اختتم مشروع "مبادرون" لريادة الأعمال برنامج التدريب الإداري للمبادرين وأصحاب الأفكار الريادية، والذي انعقد بمشاركة (120) مبادر ومبادرة، قدموا (60) مشروعاً ريادياً في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وانعقد البرنامج بغرض تطوير مهارات المبادرين في إدارة مشروعاتهم الصغيرة وتنمية مهاراتهم بحيث تؤهلهم للاندماج في سوق العمل الخاص والبدء بمشاريعهم الصغيرة. واشتمل التدريب على ثلاثة برامج، هي: "إدارة المشروعات الصغيرة"، و"إعداد خطط العمل ودراسات الجدوى"، و" الدراسة المالية للمشروعات الصغيرة". وعزز البرنامج التدريبي مهارات المتدربين من حيث توفير المستشارين والمدربين في مجال إدارة الأعمال والمشاريع، إضافة إلى المشاركة في عدد من ورش العمل في مجالات: التسويق، وريادة الأعمال، والدراسات القانونية. يذكر أن مشروع "مبادرون" يعمل خلال فترة الاحتضان على تنفيذ برنامج تدريب فني للمبادرين بما يتلاءم مع مشروعاتهم، ويساهم في تحقيق مشاريعهم الصغيرة خلال فترة الاحتضان، وقد جاء المشروع في إطار منحة من مؤسسة التعاون الدولي والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي، وبتنفيذ من عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وبالشراكة مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بيكتا".

img
2011-02-23

في إطار تنمية مهارات رواد الأعمال: مشروع "مبادورن" يعقد ورشة عمل حول القوانين التجارية للشركات

نظم مشروع "مبادرون" لريادة الأعمال ورشة عمل متخصصة حول القوانين التجارية للشركات الصغيرة، وشارك في الورشة التي انعقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الأستاذ شرحبيل الزعيم -المستشار القانوني، والمهندس علاء أبوسمعان -مدير مشروع "مبادرون"، والمهندس طارق ثابت -منسق المشروع ، وحضر الورشة مبادرون وأصحاب أفكار ريادية وحشد من الطلبة والمهتمين.

img
2011-02-14

مشروع مبادرون يعقد ورشة عمل بعنوان "كيف تكتب خطة عمل ناحجة"

عقد مشروع مبادرون بالجامعة الإسلامية ورشة عمل بعنوان "كيف تكتب خطة عمل ناحجة"، وأدار اللقاء الذي انعقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية المهندس علاء أبو سمعان  مدير مشروع مبادرون، واستضافت الورشة المهندس مأمون بسيسو - مستشار تطوير الأعمال، وحضرها جمع من الريادين والمهتمين، وتأتي هذه الورشة ضمن سلسة الأنشطة التي ينفذها المشروع لتحسين مهارات الرياديدين وأصحاب الأفكار الريادية لبدء مشاريع ناجحة. وتحدث المهندس مأمون بسيسو عن أفكار ومهارات كتابة خطط العمل للمشاريع الصغيرة وكيفية كتابة خطط عمل قابلة للتطبيق وذات جدوى اقتصادية تؤهلها للنجاح تجاريا، وعرض خلالها مجموعة من الأفلام التوضيحية والعروض التقديمية لتنفيذ وكتابة خطط العمل بما يتلائم مع السوق المحلي ويحقق أهداف المشاريع الصغيرة للنمو والنجاح. وفي نهاية اللقاء فتح باب النقاش أمام المبادرين لطرح اسئلتهم والرد عليها بخصوص اعداد خطط العمل وكتابة دراسات الجدوى.

img
2011-02-12

تدشين نسخة جديدة من الموقع الإلكتروني لمشروع "مبادورن" لريادة الأعمال

دشن مشروع مبادرون لريادة الأعمال بالجامعة الإسلامية نسخة جديدة من الموقع الإلكتروني لمشروع "مبادورن" لريادة الأعمال على العنوان الإلكتروني: www.mobaderoon.ps، ويتميز الموقع الجديد بآلية تعامل سهلة وسلسة، ومحتويات شاملة تلبي الحاجة إلى التطوير وتحسين المستوى المهني لأصحاب الأفكار الريادية، وتنوعت عناصر الموقع بين تسهيل التواصل بين الفرق والمهتمين، وأصحاب المشاريع والأقسام المتنوعة، ويشمل الموقع استعراض لأهم الأنشطة والفعاليات الخاصة بمشروع مبادرون، وأبرز الإنجازات والشراكات المسجلة للمشروع. ويحاكي الموقع أكثر التطورات حداثة، ويقدم خدماته لجميع الزائرين وأصحاب الأعمال الصغيرة والمشاريع المحتضنة، ويتيح الفرصة للراغبين بالمشاركة بالفعاليات والأنشطة التسجيل من خلال نماذج إلكترونية تسهل عملية التواصل بين فريق المشروع والجمهور، ويتضمن الموقع الإلكتروني خدمة عرض أجندة لأهم الفعاليات والأنشطة، وأرشيف يشمل كافة البرامج والمعارض والأخبار والصور الخاصة بأنشطة المشروع. وقد شمل تطوير الموقع تسهيل التعامل مع الوسائل الإعلامية المختلفة من خلال مركز الإعلام لتسهيل الوصول إلى المعلومات المتنوعة للمشروع، إضافة إلى متابعة ما ينشر عن المشروع في وسائل الإعلام. وأفاد المهندس علاء أبو سمعان- مدير مشروع مبادرون- أن النسخة الجديدة من موقع مشروع مبادرون تجمع بين عناصر الإبداع، والخدمات المتنوعة، والجوانب الأوسع من عملية الاتصال، وأوضح المعايير التي تم مراعاتها في تصميم الموقع، ومنها: السهولة في الوصول للمعلومات، والوضوح بما يسهل على الزائرين الاستفادة من الخدمات التي يقدمها الموقع. وبين المهندس طارق ثابت- منسق مشروع مبادرون- أن الموقع يعد بمثابة بيئة عمل إلكترونية للمشاريع الصغيرة حيث يعرض مجموعة متميزة من الخدمات والوسائل التي تساعد أصحاب المشاريع الصغيرة والأفكار الريادية بتنفيذ أعمالهم من خلال قاعدة بيانات متكاملة، وذكر المهندس ثابت أن الموقع يقدم خدمة إرشادية تسهل عملية الاستفادة والمشاركة في المشروع، بالإضافة إلى التعريف بمختلف المشاريع المحتضنة وتقديم خدمات مختلفة لربط المشاريع المحتضنة بالشركات والمؤسسات الخارجية. وتجدر الإشارة إلى أن، مشروع مبادرن ممول من مؤسسة التعاون الدولي والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وتنفيذ عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر وبالشراكة مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بيكتا".

img
2011-01-30

مشروع مبادرون يعقد ورشة عمل حول آفاق وتحديات ريادة الأعمال

عقد مشروع مبادرون بالجامعة الإسلامية ورشة عمل حول آفاق وتحديات الأعمال الريادية، وأدار اللقاء الذي انعقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية المهندس علاء أبو سمعان  مدير مشروع مبادرون، واستضافت الورشة الأستاذ محمد الإفرنجي- مدير شركة صدف لتكنولوجيا المعلومات، وحضر الورشة جمع من المهتمين والطلبة. من جانبه، تحدث الأستاذ الإفرنجي عن تجربته في مجال تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال، وتسويق المنتجات الفلسطينية إلكترونياً، ونصح الطلبة بدراسة السوق والتعرف على احتياجاته ومتطلباته قبل البدء في تنفيذ أي مشروع، وبين الأستاذ الإفرنجي أهمية التركيز في مشروع معين وإنجازه قبل الانتقال إلى مشروع آخر، موضحاً أن طريق التميز والإبداع متاح أمام الجميع.

img
2010-12-29

مشروع مبادرون يختتم البرنامج التدريبي الأول في "إدارة المشروعات الصغيرة"

اختتم مشروع مبادرون المرحلة الأولى من البرنامج التدريبي الإداري الخاص بالمبادريبن ضمن مشروع دعم وتشغيل الشباب الممول من مؤسسة التعاون والصندوق العربي للإنماء الإقتصادي. وقد استمر البرنامج التدريبي على مدار أسبوعين مستهدفاً 120 من الريادين وأصحاب الأفكار الإبداعية الطموحة يمثلون 30 مبادرة شبابية حول إدارة المشروعات الصغيرة وكيفية بدء المشاريع الخاصة. وبهذه المناسبة قال علاء أبوسمعان مدير مشروع مبادرون أن البرنامج التدريبي يأتي ضمن أنشطة المشروع الهادفة إلى تحسين مهارات المشاركين والتي تؤهلهم لدخول سوق الأعمال الخاصة والبدء بمشاريعهم الصغيرة وقد حرصنا على اختيار نخبة من المختصين وأصحاب الخبرات والقدرات لتنفيذ البرنامج التدريبي للمشروع، لافتا إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه المشروع لتحسين مهارات المشاركين والتحسين من قدراتهم الإدارية والفنية. ومن جانبه قال طارق ثابت منسق مشروع مبادرون ان الوسائل المعدة وتقنيات التدريب جاءت تلبية لاحتياجات المبادرات الشبابية لتؤهلم لاتمام مراحل الإحتضان والانطلاق في سوق العمل، وأضاف ان هذه الدورة كانت مرحلة أولى حيث ستكون المرحلة الثانية في في اعداد خطط العمل ودراسات الجدوى الإقتصادية. ووصف حسن أبومطير منسق المشروع بأنها كانت مفيدة حيث انعكست على المشاركين بشكل ممتاز من حيث تدريب المدربين والمشاركة الفاعلة ومقدر الفائدة التى عادت على المبادرين بما سيظهر على عملهم خلال فترة الاحتضان. شاكراً الجهات الشريكة للمشروع على الدور الذي بذلوه في تسهل عمل البرنامج التدريبي. هذا وقد تضمنت العناوين الرئيسية للتدريب : تعريف مخرجات المشاريع الصغيرة وتوصيفها بطريقة قابلة للقياس، مفهوم Best Practice في إدارة المشاريع، التعرف على متغيرات المشروع وآليات قياسها، التخطيط للمشروع، التواصل والعلاقات و إدارة التغيير والمخاطر. يذكر أن البرنامج يأتي ضمن برنامج تدريبي يستمر على مدى شهرين في تطوير المهارات الإدارية لأصحاب الأفكار الإبداعية والريادين.

img
2010-12-01

مبادرون يعقد لقاءً للمرشحين للمشاركة في المشروع ضمن المرحلة الاولى

احتفل مشروع مبادرون بأصحاب الأفكار الريادية التي تم قبولها للمشاركة في مشروع مبادرون ضمن المرحلة الاولى والذين تأهلو بعد المقابلات و التقييم للمشاريع والأفكار المتقدمة حيث حضر اللقاء كل من م.فريح النجار منسق مشروع وتشغيل الشباب من مؤسسة التعاون و م.علاء أبو سمعان مدير مشروع مبادرون و م.مروان رضوان عضو اللجنة الإشرافية وم.طارق سليم استشاري مشروع مبادرون. في كلمة للمهندس فريح النجار منسق مشروع تشغيل الشباب لمؤسسة التعاون شكر القائمين على مشروع ومبادرون واللجان الاستشارية والاشرافية على تنفيذ اختيار ومقابلات المرشحين للمشاركة كما تحدث عن دور مؤسسة التعاون في رعاية الشباب والعمل على خلق فرص عمل تساعدهم على البدء في حياتهم من خلال انشاء مشاريعهم الخاصة وعن استمرار مؤسسة التعاون في تمويل مشارع وأفكار تحقق الفائدة للشباب الفلسطيني. وفي مستهل كلمته رحب م.علاء أبو سمعان مدير مشروع مبادرون بالمشاركين وتحدث عن المراحل القادمة للمشروع وآليات التواصل مع المرشحين للمشاركة مستعرضا مجموعة من الخطوات التي يتعين إتباعها عند الشروع في البرنامج التدريبي و الاحتضان للمشاريع، وضرورة الالتزام بأنشطة وفعاليات المشروع والعمل على تطوير خطط عمل مستقبلية توضح المراحل التي سيتم فيها العمل والاحتياجات الدقيقة لاصحاب الأفكار الريادية، ووقف المهندس أبوسمعان على العناصر اللازمة لإنجاح أي مشروع، والمتمثلة في: العنصر البشري، التدريب، والإدارة الناجحة، كما تحدث عن التسهيلات والتجهيزات للعمليات التدريب والاحتضان والتسهيلات المقدمة من خلال المشروع ابتداء من التدريب وانتهاءً بتخريج أكثر من 30 شركة ناجحة إلى السوق المحلي وأكد على حرص المشروع على مساعدة المشاركين ووضعهم على الطريق الصحيح وصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم، وتأهيلهم ليخوضوا تجارب جديدة حتى يكونوا في المقدمة خلال انشاء مشاريعهم الخاصة. وقد أبدى المبادرون المشاركون في البرامج عن سعادتهم بقبولهم للمشاركة في أنشطة وفعاليات مشروع مبادرون والعمل ضمن فرق المشروع. وفي استجابة لتساؤلات المشاركين والرد على استفساراتهم تحدث م.مراون رضوان وم.طارق سليم عن الأليات التي تم عليها اختيار المرشحين وعن المراحل القادمة للمشروع. وفي ختام اللقاء شكر م.أبوسمعان المشاركين وأعضاء اللجان الاستشارية والاشرافية وفريق المشروع على الدور المبذول لفرز واختيار المشاركين وحث التواصل مع أعضاء الفريق للاجابة عن جميع تساؤلاتهم والتعرف على المراحل المستقبلية للمشروع.

img
2010-12-01

مشروع مبادرون يعلن أسماء رواد الأعمال أصحاب الأفكار الريادية المرشحة للمشاركة بالمشروع

أعلن مشروع مبادرون مؤخرا عن أسماء رواد الأعمال المرشحين للتدريب ضمن مرحلة ما قبل الاحتضان و التي تسمح للمرشحين بتلقي مجموعة من الدورات التدريبية و ورشات العمل المتخصصة في ريادة الأعمال و التطوير التقني و الفني. و من ا لجدير بالذكر أنه ترشح للمشاركة في المشروع 640 مبادر يمثلون 360 فكرة ريادية متنوعة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فيما تمت عملية الترشيح والاختيار من خلال لجنة مكونة من مدير المشروع و استشاريين في مجال ريادة الاعمال وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات استمرت خلال الفترة ما بين 5  15 نوفمبر 2010 وتم خلالها مقابلة 120 فكرة ريادية، تم اختيار 40 فكرة ريادية للمشاركة في عملية التدريب. ويأتي مشروع مبادرون بتمويل من مؤسسة التعاون وبمنحة من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ضمن مشروع تدريب وتشغيل الشباب "YES " لدعم واحتضان مشاريع تساعد أصحابها على انشاء أعمالهم الخاصة والانطلاق في سوق العمل. وبهذه المناسبة قال م.علاء أبوسمعان مدير مشروع مبادرون أن اتمام عملية اختيار المشاركين تعتبر انجازا كبيرا اتسم بدرجة عالية من الشفافية و مراعاة تنوع مجالات المشاريع المنتقاة، كما حافظ على التوازن بين كافة الشرائح المتقدمة. كما ذكر م.مروان رضوان عضو اللجنة الاشرافية لمشروع مبادرون أن الأفكار المتميزة التي تقدمت جسدت قدرة الشباب الفلسطيني على الإبداع والتميز وقد شهدت نوعية المشاريع المقدمة تطوراً كبيراً في نمط التفكير في عمليات الإحتضان وبدأت تظهر مستويات إيجابية لفرص الاستدامة والربحية والتشغيل والمساهمة في عملية التنمية المختلفة. وستتنوع اشكال الدعم الذي يقدمه مشروع مبادرون للأفكار الفائزة من خلال الدعم الاستشاري والإداري، والدعم اللوجستي، والتدريب والتأهيل، والتشبيك، والدعم المالي.

img
2010-11-06

اختتام فعاليات الحملة الإعلامية لمشروع مبادرون والتي استمرت خلال الفترة من 5 إلى 27 أكتوبر 2010

اختتم مشروع مبادرون الحملة الإعلامية التعريفية بالمشروع مبادرون وذلك خلال الفترة من 5/10-30/10/2010 والتي سعى من خلالها للتعريف بفكرة مشروع مبادرون إلى مختلف فئات المجتمع باستخدام مختلف وسائل الإعلام والتوعية للوصول إلى جميع الفئات المستهدفة، ويأتي مشروع مبادرون بتمويل من مؤسسة التعاون وبمنحة من الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والاجتماعي ضمن مشروع تدريب وتشغيل الشباب. ولقد تنوعت الوسائل المستخدمة بين الإعلان الاذاعي والنشر بين الصحف والمجلات المحلية والمواقع والنشرات الالكترونية والمراسلات البريدية وورش العمل والمشاركة بالأنشطة والفعاليات المحلية حيث غطت الحملة جميع الوسائل المختلفة لتسهيل الوصول إلى مختلف الفئات المستهدفة والراغبة بالمشاركة. ولقد ركز فريق المشروع خلال الحملة التوعوية على تعزيز الوعي المجتمعي برعاية الافكار الريادية والاحتضان وكيفية البدء بمشاريعهم الخاصة من خلال التعريف بالمشاريع الصغيرة واطلاق الابداع والتعريف بالاحتضان و الإهتمام بأصحاب الأفكار الإبداعية. ولقد وفر فريق المشروع جميع الوسائل اللازمة لمساعدة الراغبين بالاستفسار والتعرف على المشروع وكيفية المشاركة على الوسائل الالكترونية المختلفة. وخلال الحملة التعريفية عمل فريق المشروع على التنسيق مع أهم الجهات الإعلامية والتسويقية والمؤسسات المعنية وتوظيف أهم الطاقات في خدمة الحملة والتعريف بمشروع مبادرون، اضافة إلى الاستعانة بمجموعة من الاستشاريين والمختصين في متابعة اجراءات الحملة الاعلامية وكيفية العمل على مواجهة جميع التحديات التي قد تواجه الوسائل المختلفة. ولقد استهدفت الحملة أكثر من 100,000 شخص في مختلف مناطق قطاع غزة وحققت العديد من النتائج والأهداف التي عملت من أجلها.