img
2011-10-26

الاحتفال بافتتاح" معرض إبداعات مشروع مبادرون " وإطلاق الحملة التثقيفية لطلبة المدارس

احتفل في الجامعة الإسلامية بغزة بافتتاح "معرض إبداعات مشروع مبادرون" وإطلاق الحملة التثقيفية لطلبة المدارس، الذي ينظمه مشروع "مبادرون" لتطوير الأفكار الإبداعية الممول من مؤسسة التعاون، وبرعاية من عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وحاضنة الأعمال والتكنولوجيا، والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات"بيكتا "، وتستمر فعاليات المعرض والحملة حتى السادس والعشرين من تشرين أول/أكتوبر الجاري، وانعقد حفل الافتتاح في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور معالى الدكتور علاء الدين الرفاتي- وزير الاقتصاد الوطني، ومعالي النائب جمال ناجي الخضري- رئيس مجلس أمناء الجامعة، والدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية، وعطوفة الدكتور محمد أبو شقير- وكيل وزارة التربية والتعليم، والدكتور فهد رباح- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والمهندس فادي الهندي- مدير مؤسسة التعاون بقطاع غزة، والمهندس طارق ثابت- مدير مشروع" مبادرون "، عريف الحفل، وأعضاء من مجلسي الأمناء والجامعة، وجمع من ممثلي المؤسسات والشركات الرائدة في

img
2011-10-22

مشروع مبادرون ينهي تجهيزاته لانطلاق فعاليات "معرض إبداعات المشاريع "

أعلن مشروع "مبادرون" بالجامعة الإسلامية عن إنهاء التجهيزات لانطلاق فعاليات "معرض إبداعات المشاريع" المُزمع عقده في الرابع والعشرين وحتى السادس والعشرين من الشهر الجاري بمشاركة (30) مشروعاً إبداعياً وبتمويل من مؤسسة التعاون. وسيضم المعرض زوايا عديدة لأبرز قصص النجاح التي كان لها بصمة مميزة خلال فترة عمل المشروع البالغة (14) شهراً، ودخلت سوق العمل المحلي، وحاز بعضها على جوائز. ومن المُقرر أن يشارك في المعرض  الأول من نوعه في مجال احتضان الأفكار الإبداعية- شخصيات حكومية واعتبارية وأكاديميون ورجال أعمال ومستثمرون ومؤسسات دولية وأهلية. وأكد المهندس طارق ثابت- مدير مشروع "مبادرون"، أن المعرض يمثل فرصة كبيرة لأصحاب الأفكار الإبداعية وانطلاقة جديدة في عالم الريادة والإبداع، كما أنه يُظهر للعالم مدى قدرة الشباب الفلسطيني على الإبداع والتميز، وأشار المهندس ثابت إلى أن المعرض يتضمن لقاءات مع مستشارين ومختصين سيساهمون في نقل خبراتهم للطلبة، ورفدهم باحتياجات سوق العمل في مرحلة ما قبل التعليم الجامعي، ودعا المهندس ثابت جميع المعنيين للاهتمام بفكرة المعرض ومشاريع الاحتضان عموماً، وبناء جسور التواصل بين المبادرين وأصحاب رءوس الأموال والمستثمرين من أجل خدمة الاقتصاد الفلسطيني. وسيتخلل المعرض برنامجًا توعوياً لأكثر من (1200) طالب وطالبة من مدارس قطاع غزة في المرحلتين الإعدادية والثانوية؛ بهدف نشر ثقافة احتضان المشاريع بينهم وفتح آفاق العمل لهم بعد الدراسة. تجدر الإشارة إلى أن عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر تنفذ مشروع "مبادرون" بالشراكة مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بيكتا ".

img
2011-10-10

مشارك في مشروع "مبادرون" يتوصل لعلاج مرض "كسل العين للبالغين" باستخدام الحاسوب

توصل الفلسطيني أحمد تنيرة (24 عامًا)- الخريج من قسم البصريات الطبية بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية، لعلاج مرض "كسل العين للبالغين" باستخدام الحاسوب بعد نجاح فكرته Optomedicine) ) المحتضنة ضمن أنشطة مشروع مبادرون بالجامعة الإسلامية والممول من مؤسسة التعاون. ويؤكد تنيره أنه استطاع تحديد سبب المشكلة الكامن في كيفية كسر العين من داخل القشرة الدماغية عبر معرفة الآلية التي يدخل بها الضوء للعين واستقبالها من الدماغ. وبحسب تنيره فإن الفكرة قائمة على رفع مستوى النبض العصبي الواصل للدماغ، من خلال تسليط ضوء أبيض على العين وسحبه في ثانية أو أقل مما يجعل العين تفرز مواداً لم تكن موجودة أثناء المرض، ولفت إلى أنه وبالرغم من تصنيف المرض للبالغين من قبل منظمة الصحة العالمية كأحد الأمراض التي لا يمكن علاجها؛ إلا أنه نجح في تطبيق العلاج بعد دراسة موسعة على أكثر من (40) شخص غالبيتهم ممن تزيد أعمارهم عن ثمان سنوات، و"بالفعل لمس تحسنًا ملحوظَا عليهم" على حد تعبيره. وقال تنيره: "هذا الإنجاز يُحسن من الأداء البصري للمريض، ويجعله أكثر قدرة على تدبير أعماله اليومية، وهذا ما أسعى إليه من تطوير الخدمة الطبية البصرية للأفراد والمؤسسات الطبية عمومًا". بدوره، اعتبر المهندس طارق ثابث- مدير مشروع "مبادرون" أن نجاح الفكرة مثّل إنجازًا حقيقيًا، برز من وسط الحصار وقلة الإمكانيات، قائلاً: "هذا ما حرص عليه مشروع مبادرون من البداية، حين أخذ على عاتقه تبني الأفكار الريادية التي توظف التكنولوجيا في المجالات المختلفة، إضافة إلى تسهيل امتلاك الفريق عيادته الخاصة والتراخيص اللازمة له لتقديم أفضل خدمة وفق المعايير الدولية"، وبيّن المهندس ثابت أهمية هذه المشاريع ذات الأفكار الرائدة ومدى انعكاسها على خدمة المجتمع المحلي في إطار عملي، متمنيًا أن تلقى فكرة العلاج رواجًا عربيًا ودوليًا. يُذكر أن مشروع "مبادرون" يُنفذ من خلال عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر وحاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بكتا".

img
2011-10-10

طلبة غزيون يطلقون أول شركة للتجارة الإلكترونية

أطلقت شركة IF You Want العاملة ضمن مشروع مبادرون موقعها الالكتروني الأول في فلسطين, وهي شركة فلسطينية تعمل في مجال التجارة الكترونية تهدف إلى تطوير خدمات الأسواق المحلية والدولية من خلال بناء أكبر شبكة تواصل بين العملاء والخبراء المتخصصين العاملين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ICT (التصميم, برمجة المواقع الالكترونية, برمجة التطبيقات, برمجة القطع الالكترونية وتصميمها, تطبيقات الهواتف الذكية, التسويق الالكتروني)، وتسعى F.U.Want إلى نشر ثقافة التجارة الالكترونية من خلال موقعها على الانترنت وتعمل على خلق فرص عمل للشباب. وذكر المهندس عاصم النبيه أحد مؤسسي الشركة أن رؤية الشركة هي " ريادة التجارة الالكترونية المتخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الوطن العربي " وهي تسعى إلى ذلك من خلال العديد من الخدمات التي توفر الوقت والجهد والمال لكافة شرائح المجتمع. كما وضح المهندس محمد قاسم أحد مؤسسي المشروع أن الموقع حقق انتشار كبير جدا في أول أسبوع من إطلاقه, حيث زار الموقع زبائن من الضفة الغربية، ومصر، وسوريا ودول الخليج، وإيران، وروسيا، وأمريكا، وكندا وغيرها من الدول. وتقوم الشركة بتقديم خدماتها المتنوعة عبر موقعها الالكتروني للأسواق المحلية والعالمية وذلك بربط الزبائن مع المنفذين من داخل فلسطين وخارجها والتي تعد فكرة رائدة على مستوى العالم، والتي لاقت استحسان واستجابة الجمهور الكبير من خلال عدد الزيارات الكبير للموقع في أول أيامه. وتعتبر الشركة من أكبر تحديات الحصار حيث نبعت فكرة الموقع من خلال التفكير بحلول عملية للتخلص من البطالة وإيجاد فرص عمل للشباب في مختلف الأسواق المحلية والعربية والدولية وذلك باستغلال التكنولوجيا الحديثة المتوفرة عبر الانترنت.

img
2011-09-28

مهندسات من مشروع "مبادرون" يصممن أول لعبة غزيَة تعمل بنظام IOS

استطعن ثلاث مهندسات من مشروع "مبادرون" بالجامعة الإسلامية والممول من مؤسسة التعاون تصميم أول لعبة غزية تعمل وفق بيئة (IOS ) المُختصة في مجال تطبيقات الهواتف الذكية والأجهزة الكفّية المحمولة مثل: iPhone, iPad, iPod . المهندسات الثلاث: إيمان حسونة، وآسيا النمر، وريم أبو هدة اللاتي ابتكرن لعبة (Tom&Jerry ) أكدن أن عدد التحميلات لها تجاوز (100) ألف نسخة خلال أقل من أسبوعين على موقع Apple store الشهير في تحميل تطبيقات الهواتف الذكية، وهو ما يعتبر إنجازًا فاق كافة التوقعات. وبحسب المهندسات اللاتي أسسن شركتهن (glocal ) المُحتضنة ضمن مشروع "مبادرون" فإنهن يسعين لتوسيع مجالات التطبيق كي تشمل أنظمة أخرى تدريجيًا مثل: ويندوز موبايل، والأندروير، إضافة إلى ترجمة الاحتياجات العربية إلى تطبيقات هواتف ذكية، و إثراء المحتوى العربي، وتعزيز التراث والثقافة العربية في موقع App Store العالمي. وثمن الفريق دور مشروع "مبادرون" ومؤسسة التعاون المانحة للمشروع، معتبرين أن الدعم الفني والمادي كان الأبرز في إذابة العقبات التي واجهت تنفيذ الفكرة. بدوره، أكد المهندس طارق ثابت- مدير مشروع "مبادرون" أن هذا الإنجاز يمثل سبقًا تكنولوجيًا على صعيد مواكبة التطورات المتلاحقة في مجال الهواتف الذكية، خاصة بعد انتشارها الواسع في العالم العربي، وتشجيع شركتي google و apple العالميتان نحو زيادة المحتوى العربي لتطبيقاتهما، واعتبر المهندس ثابت أن تحقيق مثل هذه الأرقام يدلل على مدى نجاح الفكرة التي تركت بصمات عربية وفلسطينية في هذا المجال. يُشار إلى أن مشروع "مبادرون" بتنفيذ عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بيكتا ".

img
2011-09-26

مشروع "مبادرون" يطلق برنامج تسويق المبادرات الريادية

أطلق مشروع "مبادرون" لدعم الأفكار الريادية بالجامعة الإسلامية برنامجه التسويقي للمبادرات الشبابية بهدف تطوير قدرات المبادرين لاختراق السوق المحلي، وتعريفهم باستراتيجيات التسويق المحلي والعالمي من خلال تقديم منتجاتهم التي تدعم الاقتصاد الوطني بالدرجة الكافية.

img
2011-09-24

ضمن مشروع مبادرون: "سنابل" يكتسح المركز الثاني في مسابقة جوجل للتسويق

فاز مشروع "سنابل" المُحتضن ضمن مشروع مبادرون في الجامعة الإسلامية بالمركز الثاني في مسابقة جوجل العالمية للتسويق الإلكتروني . و أوضح المهندس طارق ثابت -مدير المشروع، أن هذا الفوز جاء بعد جهود حثيثة وبناءً على تضافر الأعمال التي لاقت بيئة مناسبة لنموها إبداعيًا، وإعطاء الفرصة لها لترى النور، مشيرًا إلى أن المشروع بصدد دعم الخبرات وأصحاب الأفكار الإبداعية الطموحة التي تبشر أن تتحول إلى مشاريع تجارية ناجحة. الفريق الذي ضم كلاً من: محمد بلبل و إسلام مزيد و عبد الحميد الفيومي وأحمد لافي ويوسف الثلاثيني، استطاع الفوز بالمسابقة التي فاق عدد المشاركين فيها (3) آلاف فريق على مستوى العالم، والتي تعتبر خدمة Google AdWords من أهم وسائل التسويق والإعلام الإلكتروني، و تستخدمها آلاف الشركات لتسويق منتجاتها وخدماتها، و تتميز بخيارات عديدة و معقدة تمكنها من الوصول إلى الفئة المستهدفة. وأشار الفائزان محمد بلبل وعبد الحميد الفيومي إلى أنهما تمكنا من بدء عملهما وإنشاء شركتهما الخاصة في مجال تطبيقات الهواتف الذكية والتسويق الالكتروني من خلال مشروع مبادرون للأفكار الريادية، و الذي يحتضن بدوره ثلاثين مشروعًا رياديًا آخراً. في ذات السياق، اجتاز الفريق المرحلة الثانية في المسابقة العربية الثانية، وشارك في المؤتمر الذي عقد في القاهرة في الأول من سبتمبر الحالي من خلال إنشاء تطبيق لإثراء المحتوى العربي على الإنترنت عبر تطبيقات الهواتف الذكية وهي الفكرة التي يعمل عليها المشروع ضمن مشروع مبادرون. وتجدر الإشارة إلى أن مشروع "مبادرون" جاء بمنحة كريمة من مؤسسة التعاون الدولي والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وبتنفيذ من عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بيكتا ".

img
2011-09-13

مشروع مبادرون يطلق البرنامج التدريبي الفني

أطلق مشروع "مبادرون" لدعم الأفكار الإبداعية الريادية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة الإسلامية البرنامج التدريبي الفني للمبادرين، حيث يقدم البرنامج أكثر من (470) فرصة تدريب في مجلات مختلفة من خلال مجموعة من الدورات الفنية المتخصصة في خمسة قطاعات رئيسة، هي: تطوير برمجيات الهواتف الذكية، وتطوير المواقع الإلكترونية، وبرمجة المتحكمات الدقيقة والتصنيع الإلكتروني، وبرامج الرسم والتصميم المختلفة، وصيانة أجهزة الحاسوب والقطع الإلكترونية المختلفة. وأوضح المهندس طارق ثابت- مدير مشروع "مبادرون" أن برنامج التدريب الفني لمشروع مبادرون يأتي كأحد الخطوات التي ينفذها المشروع لتأهيل أصحاب المبادرات وأصحاب الأفكار الريادية وبناء القدرات التقنية والفنية لديهم، من خلال تعزيز مهارتهم وصقل خبراتهم بشكل عملي يتناسب مع التطور التكنولوجي الحديث، ومواكبة سوق العمل المحلي والعالمي، وتأهيلهم لدخول سوق العمل، وبين المهندس ثابت أن البرنامج التدريبي جاء استكمالاً لسلسلة من النشاطات التي يعقدها المشروع لرعاية أصحاب الأفكار الإبداعية والخريجين الجدد. من جانبه، أفاد المهندس حسن أبو مطير- منسق مشروع "مبادرون" أن الدورات الفنية التي يقدمها المشروع تعقد بواقع (70) ساعة تدريبية لكل شركة محتضنة، وأوضح المهندس أبو مطير أن الهدف الرئيس من عقد الدورات الفنية يكمن في مساعدة المبادرين وأصحاب الشركات في حل المشكلات الفنية التي تواجههم أثناء تنفيذ أفكارهم من خلال الاستعانة بمدربين خبراء وعلى كفاءة عالية في المجالات التي يعملون فيها. وتجدر الإشارة إلى أن مشروع "مبادرون" جاء بمنحة كريمة من مؤسسة التعاون الدولي والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وبتنفيذ من عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بيكتا".

img
2011-08-24

مشروع "مبادرون" يطلق النظام المحوسب لإدارة الاحتضان

أطلق مشروع "مبادرون" لدعم الأفكار الإبداعية الريادية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية مؤخراً نظام إدارة الاحتضان الإلكتروني والذي يعمل على توفير الخدمات الإدارية للشركات المحتضنة، والإدارية المالية وتسهيل عملية التواصل مع المشاريع المحتضنة وتيسير عملها، بجانب الأرشفة الإلكترونية لجميع الإجراءات والعمليات المختلفة. بدوره، بين الأستاذ أكرم جودة - مدير دائرة التدريب والمشاريع بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة، رئيس اللجنة الإشرافية لمشروع "مبادرون"، أن نظام الاحتضان المحوسب الذي أنجز تصميمه وبرمجته فريق مشروع "مبادرون" ممثلا بالمهندس طارق ثابت يعد بمثابة نقلة نوعية في إدارة عملية الاحتضان، وتسهيل عمل الشركات المحتضنة من خلال توفير الكثير من الوقت والجهد، إضافة إلى ضبط العمليات الإدارية المختلفة، وإيجاد بيئة إلكترونية مميزة للمبادرين تبقيهم على ارتباط دائم بأعمالهم . وأوضح المهندس طارق ثابت -مدير مشروع "مبادرون"، أن اطلاق النظام المحوسب يعد إضافة جديدة لمسيرة التحديث والتطوير الإلكتروني والتي يعمل عليها مشروع "مبادرون" منذ البداية والتي ساهمت في تسهيل وتخفيف العديد من الأعمال والأنشطة والإجراءات المنفذة، وأفاد المهندس ثابت أن المشروع يحتضن أكثر من (30) مشروعاً ريادياً في كل من حاضنة الأعمال والتكنولوجيا والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات. ولفت المهندس ثابت إلى أن النظام يقدم خدماته من خلال ( 37 ) واجهة برمجية للعمليات الإدارية المختلفة للمشروع، مشيراً إلى حرص إدارة المشروع على التطوير والتحديث بما يضمن زيادة الكفاءة والانتاجية للشركات المحتضنة والانسجام مع متطلبات العمل التي ترنو إلى الإبداع والابتكار، وبين أن النظام يقدم خدماته في مختلف المجلات الإدارية والمالية والمتابعة اليومية التي تغطي أكثر من (70% ) من إجراءات العمل للشركات المحتضنة، وأوضح المهندس ثابت أن النظام يوفر خدمات متابعة خطط العمل الخاصة بالشركات المحتضنة وإجراءات الشراء المتنوعة من خلال حسابات خاصة بالمبادرين. وتجدر الإشارة إلى أن مشروع "مبادرون" جاء بمنحة كريمة من مؤسسة التعاون الدولي والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وتنفيذ عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بيكتا".

img
2011-08-17

مشروع مبادرون ينفذ نشاطً رمضاني وإفطار جماعي للمبادرين

ضمن الأنشطة الاجتماعية لمشروع مبادرون نظم مشروع مبادرون إفطارا جماعيا ولقاء تواصليا للمبادرين، بمشاركة وفد من مؤسسة التعاون ممثلا بالمهندس فريح النجار منسق مشروع تشغيل الشباب والجهات الشريكة وإدارة مشروع مبادرون. واستهل اللقاء بكلمة للمهندس طارق ثابت مدير مشروع مبادرون رحب خلالها بالضيوف الكرام، حيث استعرض آخر انجازات المشروع والنجاحات التي حققها المشروع حتى الآن في مرحلة الاحتضان، وأكد خلال كلمته على دور هذه الانشطة في بث روح التقارب بين المشاريع المحتضنة والعمل لدى المبادرين. في كلمة للدكتور فهد رباح عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر أكد على أن العمادة تعمل جاهدة على مساندة كافة أصحاب الأفكار الريادية وتوفير مختلف الوسائل لتسهيل أعمالهم بمختلف قضاياهم تحرص على خدمتهم في شتى مناحي الحياة، مشيرا إلى أن العمادة تعمل جاهدة على تقديم الخدمات المتنوعة لأصحاب الافكار الريادية من خلال البرامج والفعاليات والأنشطة التي تلبى كافة احتياجات الشباب الفلسطيني، وأشاد الدكتور رباح بدور مشروع مبادرون في فتح فرص عمل مختلفة للشباب الفلسطيني اضافة غلى رعاية أصحاب الأفكار وتحويلها إلى حقيقة على أرض الواقع واستعرض خلال النشاط عدد من المشاريع المحتضنة قصص نجاحها في مشروع مبادرون وآخر انجازاتها، كما تم تقديم عروض تقديمة لمنتجات الشركات المحتضنة. واختتم النشاط بتكريم مدير مشروع مبادرون السابق المهندس علاء ابو سمعان ألقى خلالها كلمة أشاد بدور مشروع مبادرون في فتح أفق جديدة للشباب الفلسطيني وشكر جميع المؤسسات الشريكة والممولة على دورها في مشروع مبادرون كما حثها على استثمار طاقات الشباب في مشاريع شبيه لما لها من فائدة على المجتمع والشباب الفلسطيني.

img
2011-07-26

مشروع "مبادرون" يستقبل وفداً من مؤسسة التعاون

25/7/2011 مشروع "مبادرون" يستقبل وفداً من مؤسسة التعاون استقبل مشروع مبادرون لدعم الأفكار الإبداعية الريادية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية وفداً من مؤسسة التعاون، وترأس الوفد المهندس فريح النجار- منسق مشروع تشغيل الشبابYES Program في قطاع غزة، وكان في استقبال الوفد كل من المهندس حسن أبو مطير، والمهندس طارق ثابت- منسقا مشروع مبادرون، وتأتي الزيارة بهدف الاطلاع على سير المشاريع المحتضنة ضمن حاضنة الأعمال في الجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بيكتا". وأطلع المهندس أبو مطير الوفد على أهم انجازات الفرق المحتضنة، وقصص النجاح التي أينعت ضمن مشروع "مبادرون"، والبيئة الملائمة التي وفرتها حاضنة الجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بيكتا" بالشراكة مع الجامعة الإسلامية ممثلة بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر وحاضنة الأعمال والتكنولوجيا، و أوضح المهندس أبو مطير أن المشاريع المحتضنة في "بيكتا" استطاعت أن تواجه كل التحديات وأن تعمل بجد و أن تثبت نفسها بما ساهم في توسيع طاقم العمل وتوظيف طاقات جديدة استجابةً لمرحلة النمو التي تمر بها الشركات المحتضنة، ولفت المهندس أبو مطير إلى جهود فريق مشروع مبادرون في التواصل مع الجهات المعنية من أجل التسهيل على الشركات المحتضنة إجراء معاملاتها الخاصة. وقدر المهندس النجار لفريق المشروع والشركاء الجهود التي بذلوها من أجل توفير كافة الأجواء الإيجابية لإنجاح المشاريع المحتضنة، وأوضح أن مشروع مبادرون يمثل تحدياً كبيراً وتجربة رائدة في مجال الحد من البطالة وتشغيل الشباب وتنمية قدراتهم، وأعرب المهندس النجار عن أمله في تكرار هذه التجربة من أجل تحقيق التنمية المستدامة. وتحدث المبادرون عن أهم انجازاتهم، ومخرجات أفكارهم الإبداعية، وأهم التحديات التي تواجههم، وأبدى المهندس النجار اعتزازه بما حققه المبادرون من انجازات، وقال: "إن نجاح هذه المشاريع المحتضنة ضمن مشروع مبادرون من شأنه أن يعمل على التخفيف من نسب البطالة والتي بلغت حوالي 57% من خريجي الجامعات للعام 2010 م بحسب تقارير مؤسسة التعاون".

img
2011-05-29

في إطار التشبيك و دعم المشاريع المحتضنة مشروع مبادرون يستقبل وفدا من مركز المؤسسات الصغيرة

استقبل فريق مشروع مبادرون لدعم الأفكار الابداعية الريادية في قطاع الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات وفدا من مركز المؤسسات الصغيرة Small Enterprise Center (SEC)، و كان في استقبال الوفد الذي ضم كل من أ. مي حسونة و أ. بكير الريس منسقا برامج دعم المشاريع في المؤسسة كل من م.علاء أبو سمعان مدير مشروع مباردرون، و م.حسن أبو مطير منسق مشروع مبادرون وذلك في مكان احتضان المشاريع الريادية التابع للجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات " بيكتا". وقد رحب م.علاء أبو سمعان بالزائرين مؤكدا على أهمية هذه الزيارة في دعم تبادل المعرفة و الخبرات بين المؤسسات ذات العلاقة فيما استهل كلمته بالتعريف بمشروع مبادرون و أهدافه و أنشطته التي يعمل من خلالها على توفير الدعم الفني و المالي للمشاريع المحتضنة معرجا على أهمية هذا النوع من المشاريع في إيجاد شركات تجارية ناجحة، معززة بمفاهيم متينة حول آليات العمل و التسويق الفعال من أجل دعم التنمية المستدامة و دفع عجلة الاقتصاد الوطني، و أضاف أبو سمعان: " إن حاضنات الأعمال تعد من أنجع الطرق التي تساهم في الحد من نسبة البطالة و تساعد الشباب في امتلاك اعمالهم الخاصة". بدوره اعتبر م.حسن أبو مطير أن مشروع مبادرون يعتبر إضافة نوعية في مجال احتضان دعم الأفكار الإبداعية من حيث نوعية الخدمات والدعم المالي و الفني للرواد المحتضنين و أيضا على صعيد عدد الأفكار التي يتم احتضانها في المشروع و 30 مشروعا. و قد عبرت أ. مي حسونة عن سعادتها للتعرف على أنشطة مشروع مبادرون و فخرها بحجم الدعم الموفر للمبادرين، إضافة إلى الحديث عن وجود مساحات مشتركة يمكن من خلالها تعزيز التعاون بين الجانبين. جدير بالذكر أن مشروع مبادرون الذي تنفذه الجامعة الإسلامية ممثلة بعمادة خدمة المجتمع و التعليم المستمر وحاضنة الأعمال و التكنولوجيا و بالشراكة مع الجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات "بيكتا" قد تلقى منحة من مؤسسة التعاون من أجل دعم ريادة الأعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات، و تأتي هذه الزيارة في سياق السعي الحثيث للتشبيك و توفير الدعم و المعرفة للمشاريع الريادية المحتضنة.