أكتوبر 23 , 2010

إطلاق برنامج "مبادرون" لريادة الأعمال في الجامعة دعماً لإبداعات الشباب في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات

111

أطلقت الجامعة الإسلامية بغزة من خلال عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر و حاضنة تكنولوجيا المعلومات بالشراكة مع الجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات "بيكتا" مشروع "مبادرون" لريادة الأعمال ودعم المشاريع الصغيرة في قطاع تكنولوجيا الاتصالات و المعلومات، و ذلك بتمويل من مؤسسة التعاون وبمنحة من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ضمن مشروع تدريب وتشغيل الشباب.

ويستهدف البرنامج الخريجين والمبادرين وأصحاب الأفكار الإبداعية الطموحة التي تبشر أن تتحول إلى مشاريع تجارية ناجحة من خلال توفير الدعم الإداري والفني وصولاً إلى تحويلها إلى شركات يمكن تسويقها محلياً و إقليمياً وتكون قادرة على التوسع والمساهمة في تعزيز التنمية الاقتصادية.

وتهدف المؤسسات المشاركة في المشروع إلى المساهمة في الحد من الفقر في المجتمع من خلال تطوير أعمال ريادية تستهدف الشباب الفلسطيني، و تحفيز رواد العمل الشباب على تطوير مفاهيم متينة لشركاتهم، و العمل على إيجاد فرص عمل جديدة للخريجين.

وحول إطلاق المشروع، قال الأستاذ أكرم جودة -مدير دائرة المشاريع والتدريب بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، إن أهمية المشاريع الريادية تكمن في قدرتها على إنجاح استراتيجيات التطوير المجتمعي، الهادفة إلى تنويع مصادر الدخل العام، وكذلك العمل على تلبية الاحتياجات المتزايدة للوظائف، من خلال إطلاق المزيد من المشاريع.

وأشار الأستاذ جودة إلى أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تسهم بنسبة كبيرة من دخل الناتج المحلي، وأن تطويرها بشكل واسع يعتبر ركيزة أساسية من ركائز تحقيق الأولويات الملحة لمساعدة الشباب الفلسطيني، والحد من الآثار السلبية للحصار وقلة موارد الدخل.

وفي السياق ذاته، أوضح المهندس مروان رضوان -رئيس مجلس إدارة الجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أن المشاريع التنموية الهادفة إلى دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتأهيل الخريجين يمكن أن تؤدي دوراً مهماً في تحقيق أهداف الرؤية الاقتصادية لخدمة الشباب والعاطلين عن العمل، باعتبارها إحدى وسائل تمكين الخريجين، فضلاً عن الدور الذي يمكن أن تقوم به في تسريع وتيرة التنمية الاقتصادية.

ومن جهته، ذكر المهندس محمد سكيك -المدير التنفيذي لحاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية، أن المشروع يعمل على نشر ثقافة المبادرة والابتكار بين الخريجين وأصحاب الأفكار. وبين أن حاضنة الأعمال والتكنولوجيا ومن خلال مشروع "مبادرون" تسعى إلى تقديم عدد من البرامج الهادفة لتطوير الخريجين ورواد الأعمال، ورفدهم بالخبرات والمهارات اللازمة لتطوير أعمالهم ومؤسساتهم، حيث سيعمل المشروع على استقبال أكثر من( 120 ) مبادر للمشاركة في المشروع إضافة إلى التوعية المجتمعية من خلال عقد ورش تستهدف ( 1200 ) طالب وطالبة موزعين على عدد من المدارس والجامعات في قطاع غزة.